النقابة تطالب إدارة جامعة البلقاء التطبيقية بإنصاف المهندسين...


28-02-2011
طلبت نقابة المهندسين من ادارة جامعة البلقاء التطبيقية انصاف المهندسين العاملين لديها في كليات الهندسة التابعة لها من حيث الاجور والحوافز، محذرة من ان استمرار منحهم رواتب وحوافز قليلية سيؤدي الى هجرة الكوادر الهندسية التعلمية من الجامعة ما ينعكس سلبا على المستوى التعليمي الجامعي في كليات الهندسة التابعة لها.
وقال نقيب المهندسين عبد الله عبيدات ان مجلس النقابة تواصل مع المهندسين في جامعة البلقاء التطبيقية بعد احتجاجات لهم على تعامل ادارة الجامعة معهم فيما يتعلق بالحوافز الممنوحة لهم والتي تم تخفيضها مؤخرا بشكل غير متوقع، وغير عادل، من دون مراعاة الجهد الكبير الذي يبذلونها في عملية التدريس بكليات الهندسة.
وبين عبيدات في تصريح صحفي امس ان المهندسين في الجامعة ابلغوا وبشكل غير مسبوق بقبول أعداد من الطلبة في برنامج الموازي .
واضاف عبيدات ان الادارة السابقة التزمت بتوزيع الحوافز التي نتجت عن زيادة اعداد طلبة كليات الهندسة على المهندسين والموظفين العاملين في هذه الكليات، الا ان الادارة الجديدة الغت الاجراءات السابق وقامت بتوزيع الحوافز التي تم تحصيلها جراء زيادة اعداد طلبة الهندسة في برنامج الموازي على جميع اعضاء الهيئة التدريسية والموظفين في كافة الكليات، ما ادى التى تخفيض حوافز المهندسين الى درجة كبيرة.
وقال لقد ادى تخفيض الحوافز الى استياء المهندسين الذين يبذلون جهودا مضاعفة لتدريس عدد كبير من الطلبة اكثر من المحدد من قبل مجلس التعليم العالي، واستطاع المهندسون المدرسون من القيام بمهامهم التدريسية على اكمل وجه، ولكن تخفيض الحوافز في ظل تدني الرواتب اصلا، وارتفاع تكاليف المعيشة اصابهم باحباط، وبالشعور بالاجحاف وعدم العدالة.
وبين عبيدات ان المهندسين تواصلوا مع ادارة الجامعة، الا انها لم تستجب لمطالبهم، فحفزهم هذا الرفض وعدم التجاوب معهم الى التفكير فعلا بترك العمل والانتقال الى العمل في اماكن اخرى محلية وخارجية، محذرا من خطورة هجرة الكفاءات الهندسية من الجامعات ما سينعكس سلبا على مستوى طلبة كليات الهندسة.
ودعا عبيدات ادارة جامعة البلقاء التطبيقية لإعادة النظر بقرارها وعدم حرمان المهندسين من الحوافز التي يستحقونها، مؤكدا ان النقابة ستتابع هذا القضية حتى يتم إنصاف المهندسين بحيث يتم التعامل معهم على كافة الأصعدة بطريقة ممتازة تتناسب مع الجهد الذي يبذلونها.
كما طالب ادارة الجامعة بالاهتمام بمستوى خريجيها من كليات الهندسة، وعدم تجاوز الانظمة والتعليمات، مبينا ان عدم الاهتمام الكافي بطلبة الهندسة من حيث القدرة والمعرفة والكفاءة سينعكس سلبا على مستوى مهنة الهندسة في الخارج وسيزيد من الاعباء التي تقع على كاهل النقابة لتاهيل خريجي كليات الهندسة وتدريبهم وزيادة معارفهم.
وقال ان النقابة حفاظا على مستوى خرجي الهندسة، فانها طلبت من الجامعات الاهتمام بالمناهج التعليمة، وتطويرها، والالتزام بالتعليمات وعدم قبول أعداد اكبر من الطلبة المحددة من قبل مجلس التعليم العالي.
وذكر عبيدات انه قام بالاتصال مع رئيس الجامعة واخبره انه الآن في اجتماع وتم تحويله إلى نائب رئيس الجامعة وكان أيضا في اجتماع .


يتواجد حاليا:
64
أنت الزائر رقم:
19357328