النقابة تدعو للحفاظ على التراث المعماري الذي فيه إثراء...


08-02-2011

دعا باحثون ومختصون في مجال التراث المعماري إلى ضرورة تطوير مظلة التشريعات التي تحمي التراث المعماري الأردني وتأمين سبل الحفاظ على التراث المعماري الذي فيه إثراء للثقافة الوطنية وإبراز لدور الأردن ومكانته الثقافية والتاريخية والاجتماعية وذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها لجنة الحفاظ على الأبنية التراثية والتاريخية في شعبة الهندسة المعمارية في نقابة المهندسين.
ورشة العمل التي حملت عنوان "مظلة التشريعات وواقع الممارسات في مجال حماية التراث العمراني الأردني" عقدت تحت رعاية وزير السياحة والآثار السيد زيد القسوس وحضرها العشرات من المختصين والباحثين والمهتمين في مجال الحفاظ على الأبنية التاريخية والتراث المعماري الاردني.
وزير السياحة والآثار السيد زيد القسوس أكد خلال كلمته على أهمية حماية التراث المعماري الأردني والأبنية التاريخية لما لهذا التراث من أهمية في حفظ الهوية التاريخية والثقافية للأردن كما يعد هذا التراث جاذباً سياحياً مميزاً يفخر الأردن بالمحافظة عليه وتقديمه للعالم مؤكداً أهمية تسخير كافة الإمكانيات للمحافظة عليه مؤكداً الدور الرئيس الذي تلعبه وزارة السياحة والآثار في حماية التراث العمراني وتفعيل وتطبيق التشريعات الخاصة به.
بدوره نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات أكد على أهمية العمل للعناية بتراث الأردن المعماري والحفاظ عليه من التدهور والاندثار وحمايته وتوظيفه ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً وإنسانياً وكذلك فهم جميع العوامل المشكلة له واستخلاص المفاهيم التي أنتجته لأهميتها في تحديد هويتنا العمرانية والحضارية.
وأشار عبيدات إلى الدور الكبير الذي تلعبه نقابة المهندسين ممثلاً بشعبتها المعمارية واللجان المتخصصة التابعة للنقابة حيث شكلت دوماً حضوراً مميزاً في مجال حماية الأبنية التراثية من خلال التعاون مع الجهات المتخصصة مشيراً إلى ما نظمته النقابة من فعاليات اختصت في حماية التراث المعماري الأردني.
كما أوضح رئيس مجلس شعبة الهندسة المعمارية في نقابة المهندسين المهندس كمال حبش أن الأردن يعتبر من البلدان المتميزة بتنوع موروثة الثقافي والعمراني مشيراً إلى أن الأردن يعد متحفاً أثرياً بحد ذاته الأمر الذي يجعل العناية بتراثه العمراني ضرورة وطنية وحضارية مشيراً إلى الجهود التي بذلتها نقابة المهندسين من خلال تشكيل لجنة للحفاظ على الأبنية التراثية والتاريخية تضم 25 مهندساً ومهندسة من المختصين والمهتمين في مجال التراث العمراني.
وأشار رئيس لجنة الحفاظ على الأبنية التراثية والتاريخية في شعبة الهندسة المعمارية في نقابة المهندسين الدكتور منذر دهش إلى الجهود التي ستبذلها نقابة المهندسين في العمل جنب إلى جنب مع كافة الجهات المختصة بهدف تطوير التشريعات الخاصة بالتراث العمراني مشيراً إلى أن ورشة العمل هذه تأتي باكورة لأعمال اللجنة لتغطي الجانب المهم في دعم مسيرة الحفاظ على التراث العمراني من الناحية التشريعية.

يتواجد حاليا:
74
أنت الزائر رقم:
19463562