مجلس النقابة يلتقي وزير الأشغال العامة


12-01-2011

التقى وفد من مجلس نقابة المهندسين برئاسة المهندس عبد الله عبيدات/ نقيب المهندسين الأردنيين مع وزير الأشغال العامة والإسكان الدكتور محمد طالب عبيدات في مقر الوزارة، حيث قدم الوفد التهنئة للوزير بتجديد الثقة الملكية.
وقدم نقيب المهندسين الشكر لوزارة الأشغال العامة والإسكان على جهودها في تدريب المهندسين حديثي التخرج حيث يتدرب سنوياً لدى الوزارة حوالي 400 مهندس حديث تخرج، طالباً زيادة هذه الأعداد نظراً لزيادة عدد الخريجين الجدد سنوياً حيث يزيد عدد الخريجين سنوياً على 5000 مهندس ومهندسة، وكذلك زيادة عدد المهندسين الذين يتم تشغيلهم لدى وزارة الأشغال ومختلف هيئات القطاع العام نظراً لحاجة ودور هذا القطاع في التوجيه الاقتصادي والنهوض به.
وبدوره أشاد وزير الأشغال العامة والإسكان بدور النقابة في رفع مستوى مهنة الهندسة وخدمة أعضائها والوطن بشكل عام واعداً بدراسة جميع مطالب النقابة وتلبية الممكن منها.
نقيب المهندسين قال في تصريح صحفي أنه تم في اللقاء عرض إنجازات النقابة خلال العام الماضي 2010 التي تضمنت عقد مؤتمرات علمية وورش عمل وأيام علمية وندوات ومحاضرات ولقاءات والعديد من الفعاليات التي ساهمت في رفع المستوى المهني والعلمي للمهندس الأردني ورفع شأن مهنة الهندسة .
وحول العمل الاستشاري، قال نقيب المهندسين أنه تم التطرق إلى الظروف التي يعاني منها سوق العمل الهندسي ومنها المكاتب الاستشارية وشركات المقاولات، والتي من أهمها ضعف فرص العمل المتاحة محلياً نتيجة الأزمة الاقتصادية العالمية، وكذلك توقف نسبة عالية من المشاريع المتعاقد عليها،
وبين نقيب المهندسين ضرورة تضافر الجهود لتمكين هذه الشركات من الاستمرار في سوق العمل والمحافظة على كوادرها الفنية ومؤسساتها التي تعتبر مؤسسات وطنية تساهم في بناء الوطن وتنمية موارده.
وأشاد عبيدات بالتعامل الايجابي وتفهم وزير الأشغال العامة والإسكان للمطالب والقضايا التي طرحها مجلس النقابة في اللقاء ومنها المبادرة لتسهيل تصدير الخدمات الهندسية (استشارات ومقاولات) خارج الوطن من خلال ايجاد منهجية فاعلة واتخاذ خطوات فعلية على أرض الواقع في هذا الاتجاه.
بالإضافة إلى مطلب عدم تأخير صرف مستحقات المقاولين والاستشاريين لدى الوزارات والدوائر الحكومية وإيجاد الحلول للمطالبات العالقة، وإحالة كافة الأعمال الحكومية على الاستشاريين و المقاولين.
وأكد المهندس عبيدات ضرورة المحافظة على معادلة السعر الوسطي في الإحالة لعطاءات التصميم والإشراف وعدم إلغاء العمل بها والتقدم نحو تطبيقها في إحالة عطاءات التنفيذ، والحد من استخدام الاستشاريين والمقاولين الأجانب إلى أقل درجة وللحاجة القصوى فقط، وتعديل الإجراءات المتبعة للتحقق من تقصير المقاولين، وعدم توقيف منح جائزة المستشار المثالي والمقاول المثالي لهذا العام وإعادة دراسة تعليمات الجائزة للعام المقبل، وعقد ورش عمل حول أسس التأهيل الجديد للاستشاريين وتعليمات التصنيف الجديد للمقاولين والتعرف على احتياجاتهم حولها.
وأشار نقيب المهندسين الى مطالب النقابة التي تقدمت بها للجنة الوزارية التي تشكلت خلال زيارة رئيس الوزراء للنقابات المهنية أواخر العام الماضي بهدف بحث قضايا ومطالب النقابات على كافة الصعد، حيث تضمنت مطالب النقابة زيادة العلاوة الفنية للمهندسين 50% تضاف على العلاوة التي يتقاضونها حالياً، وكذلك تحويل المهندسين من نظام التقاعد المدني إلى مظلة الضمان الاجتماعي وغيرها من المطالب في مختلف الوزارات والدوائر الحكومية.
وعرض نقيب المهندسين أمام وزير الأشغال العامة مذكرات التفاهم العديدة التي تم توقيعها مع الهيئات الهندسية العربية بهدف زيادة التواصل وإيجاد فرص عمل للمهندسين، حيث تم توقيع مذكرات تفاهم مع كل من الهيئة الهندسية السعودية والليبية واليمنية والسودانية وغيرها من الهيئات الهندسية، وأكد على أن النقابة ستدعم جمعية المهندسين القطرية فنياً من خلال المساهمة في الأبنية التي سيتم إنشاؤها لاستضافة كأس العالم عام 2022.
وأكد نقيب المهندسين على تمثيل النقابة في مختلف المجالس واللجان التي لها علاقة بمهنة الهندسة مثل: مجلس أمانة عمان الكبرى، مجلس إدارة قطاع الإسكان، لجنة السلامة العامة، لجنة معادلة الشهادات، وغيرها من اللجان ذات العلاقة.
وشدد نقيب المهندسين على ضرورة الإسراع في إقرار مشاريع الأنظمة التي سيتم رفعها إلى وزارة الأشغال العامة والإسكان بعد اعتمادها من قبل الهيئة العامة للنقابة وهي: التعديلات المتعلقة بنظام صندوق التأمين الاجتماعي ونظام التأمين الصحي ونظام صندوق المسؤولية الاجتماعية لنقابة المهندسين والنظام الداخلي للنقابة.

يتواجد حاليا:
66
أنت الزائر رقم:
19341643