مؤسسات وشخصيات تكرم رائف نجم في المركز الثقافي الملكي


26-12-2010

رعى رئيس مجلس الاعيان طاهر المصري في المركز الثقافي الملكي مساء اليوم الخميس حفل تكريم المهندس رائف نجم تقديرا لمساهمته المتواصلة على مدى اربعين عاما في اعمار المسجد الاقصى المبارك ومدينة القدس نظمته جمعية الدراسات والبحوث الاسلامية بالتعاون مع نقابة المهندسين الاردنيين.
وقال رئيس مجلس الأعيان طاهر المصري إن وزير الأوقاف السابق المهندس رائف نجم ارتبط اسمه بالقدس والمقدسات وظل وما يزال الوفي لها وفي طليعة المدافعين عنها وعن عروبتها.
وأشار المصري خلال رعايته لحفل تكريم نجم الذي أقامته جمعية الدراسات والبحوث الإسلامية بالتعاون مع نقابة المهندسين أمس في المركز الثقافي الملكي أن نجم هو إنسان نبيل يأسر الجميع بعذوبة حديثه، وصدق تواضعه وحسن معشره.
وأضاف المصري "أنا أدرك ما يختزن في ذاته الكريمة من خبرة ثرية في مجال البحوث، وبالذات الإسلامية، وتلك المتصلة بالقدس الشريف وبقضية فلسطين، ولقد نجحنا أنا وهو عندما كنت سفيرا في باريس في وضع القدس من خلال اليونسكو على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر".
وقال نقيب المهندسين عبدالله عبيدات إن النقابة تستذكر نجم خلال وجوده في مجلسها التاسع عبر ثقة أعضاء الهيئة العامة، مؤكدا أنه كان من خيرة الكفاءات النقابية والمهنية والعلمية التي ساهمت في بناء النقابة وتعزيز دورها.
وأشاد النقيب عبيدات خلال كلمته بانجازات المهندس نجم واسهاماته العمرانية والادبية والدينية ومواقفه وعطائه من خلال المناصب والمواقع التي شغلها .
وأوضح رئيس جمعية الدراسات والبحوث الإسلامية الدكتور إسحاق فرحان في كلمته أن لرائف نجم كتابا سيصدر خلال الأيام القليلة المقبلة يوجز آرائه وكلماته عن المسجد الأقصى والواجب العربي والإسلامي تجاه إنقاذه.
وأشار أن المهندس رائف نجم حمل في قلبه وذهنه عروبة مدينة القدس وإسلاميتها ودافع عن الشعب الفلسطيني ومقدساته ومقدرات أرضه المنهوبة منذ أكثر من 62 عاما.
وقال رئيس الهيئة الأرثوذكسية الأردنية الدكتور رؤوف أبو جابر إن المهندس رائف نجم كان في العام 1983 مديرا للمكتب الهندسي في جامعة اليرموك وعضوا في لجنة إعمار المسجد الأقصى والصخرة المشرفة، عندما أصدر مع 4 من زملائه كتابا بعنوان "كنوز القدس" كان كنزا ثقافيا شاملا للمعلم الحضاري والديني لأنه سجل مراحل العمل في الصيانة والترميم.
وقال رئيس اللجنة المنظمة لحفل التكريم حمدي الطباع إنه عرف المهندس رائف نجم منذ العقد الماضي، حيث تزاملا في صندوق المريض الفقير ولجنة تأسيس جبهة العمل الإسلامي، وجمعية الضياء، وجمعية الدراسات والبحوث الإسلامية، وصندوق الزكاة والمؤتمر الإسلامي العام لبيت المقدس.
وعدد وزير الأشغال العامة والإسكان الدكتور محمد طالب عبيدات مزايا وخصال يتمتع بها نجم، شهد له فيها موظفو وزارة الأشغال عندما كان وزيرا لها في الفترة من 1984 - 1985، ومن بينها تواضعه الشديد.
وقال وزير الأوقاف والمقدسات الإسلامية الدكتور عبدالسلام العبادي إن رائف نجم رجل محبوب من جميع مكونات الدولة الأردنية، لأنه حمل القضية الفلسطينية بشكل عام والقدس بشكل خاص على كتفيه منذ أن أطل على الحياة.
وبيّن العبادي أن نجم سخّر حياته ومواقع عمله للدفاع عن القدس وتوجيه أنظار العالم نحو ما يجري فيها من اعتداءات من طرف اسرائيل.
وقال المهندس رائف نجم في ختام الحفل إن هذا التكريم يجب أن لا ينسي أحد قضية القدس، مؤكدا فخره واعتزازه بكل من شارك في الحفل، مبينا ضرورة السير إلى الأمام لحماية القدس ومقدساتها.

وقام راعي الحفل رئيس مجلس الأعيان طاهر المصري بتكريم رائف نجم برفقة نقيب المهندسين ووزير الأشغال العامة والإسكان ورئيس جمعية الدراسات والبحوث الإسلامية، حيث تم عرض بورتريه قصير مصور عن حياة المهندس رائف نجم.
يشار الى ان نجم من مواليد الناصرة عام 1926 وينتسب الى عائلة البذاقداري الحسيني الذين جاؤوا مع الفتح الصلاحي وقد حصل على شهادته الجامعية في الهندسة من جامعة فؤاد الاول في مصر.
وشغل مناصب رسمية منها وزيرا للاشغال العامة ووزيرا للاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية وتسلمه لجنة اعمار المسجد الاقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة واللجنة الملكية لشؤون القدس واللجنة العليا لاعادة صنع منبر صلاح الدين الايوبي وله انجازات هندسية واضحة في المملكة اضافة الى مؤلفات ادبية كثيرة.

يتواجد حاليا:
53
أنت الزائر رقم:
19341662