بيان لجنة فلسطين الاتحادية عمان 7/11/2010


04-12-2010

 في الذكرى الثالثة والتسعين الاليمة لوعد بلفور المشؤوم (وعد من لا يملك لمن لا يستحق) ما تزال فلسطين ماثلة في وجدان وقلب كل حر في هذه الامة يرثها جيلاً بعد جيل وما زال مفتاح الدار معلقاً لساعة العودة التي ستكون قريبة باذن الله.
تمر الذكرى المشؤمة، وقوى البغي الصهيوني ما زالت تمعن في ممارسة كافة اشكال الهمجية والسادية والعنصرية ضد شعبنا الفلسطيني الصابر الصامد، من اغتصاب للارض وتهويد للقدس، ورفع شعار الدولة اليهودية الصهيونية واصدار القوانين العنصرية من قانون الولاء لدولة العدو الصهيوني الى استمرار حصار قطاع غزة الصامد . ظنّاً منه أن ذلك سيطفئ جذوة المقاومة والتمسك بالارض وحق العودة.
في هذه الذكرى الأليمة للوعد المشؤوم، نحيّي أهلنا في القدس، الصَّامدين المرابطين، الذين يذودون عن المسجد الأقصى بصدورهم العارية، ويتصدون دوماً لمحاولات عصابات المستوطنين وقوات الاحتلال السَّاعية لتهجيرهم وإبعادهم، عبر هدم بيوتهم واعتقالهم والتضييق على أرزاقهم، ونحيي عالياً شيخ الأقصى الشيخ رائد صلاح الذي كرس حياته وجهوده للدفاع عن المسجد الأقصى ومواجهة المؤامرات الصهيونية عليه، والذي يقبع الآن في سجون الاحتلال ضريبة لمواقفه الشجاعة وندعو أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم جميعاً إلى نصرة أهلنا في القدس ودعم صمودهم، في مواجهة الاحتلال وقطعان الصهاينة المتطرفين.. اننا في لجنة فلسطين في اتحاد المهندسين العرب نؤكٍّد على ما يلي:
أولاً:ان فلسطين التاريخية من البحر الى النهر ارضاً وتاريخاً وحضارة هي وقف عربي لا يحق لاحد ان يتنازل عن شبر منها، وإنَّ الحقوق لا تسقط بالتقادم، وإنَّ الشعب الفلسطيني المجاهد سينتزع حريته واستقلاله، وسينتصر لا محالة على الاحتلال والإرهاب والظلم ، وستبقى إرادة شعبنا أقوى من جبروت الاحتلال وقمعه وجيشه.
ثانياً: حق الشعب الفلسطيني بالمقاومة والصمود حتى دحر الاحتلال عن أرضنا ، وندعو إلى انهاء وطي صفحة المفاوضات ودعوة الشعب الفلسطيني لمواصلة الصمود والتمسك بخيار المقاومة بكافة اشكالها لاستعادة الحق من قوى البغي والاغتصاب الصهيوني .
ثالثاً: دعوة كافة فصائل الشعب الفلسطيني لإنجاح الحوار وجهود المصالحة الوطنية من أجل إنهاء الانقسام والوحدة والوقوف صفاً واحداً لمجابهة العدو الصهيوني. والتمسك بالحقوق والثوابت الوطنية، بعيداً عن التدخلات الخارجية.
رابعاً: دعوة الدول والشعوب والمنظمات الدولية الانسانية إلى التضامن ونصرة آلاف الأسرى الفلسطينيين والمعتقلين البواسل لرفع الظلم والإرهاب الذي يمارس عليهم بأبشع صوره، والضغط من أجل الإفراج عنهم وإطلاق سراحهم وإدانة الاعمال الإجرامية في سجون الاحتلال ومراكز الاعتقال النازية ضدهم.
خامساً: دعوة الأمتين العربية والإسلامية وجميع احرار العالم لدعم صمود شعبنا ومقاومته حتى دحر الاحتلال واستعادة حقوقه الوطنية كافة، وفي مقدمتها القدس الشريف.
سادساً: رفض مؤامرة الحصار السياسي والاقتصادي والثقافي الجائر على أهلنا في قطاع غزة وما ترتب عليها من توسيع دائرة المعاناة بأشكالها المختلفة ومن آبرزها استفراد العدو الصهيوني بأهلنا في القطاع، وفي هذا السياق نؤكد على دعم ومؤازرة قوافل فك الحصار العربية والاقليمية والدولية ونحيّي كافة القائمين على هذه القوافل.
رحم الله شهداء فلسطين وشهداء أمتنا العربية
لجنة فلسطين الاتحادية / اتحاد المهندسين العرب

يتواجد حاليا:
65
أنت الزائر رقم:
19337739