خلال جلسة حوارية مع الأسرة الإعلامية


21-11-2010

اتفق إعلاميون ومهندسون على تطوير آليات التواصل والعمل المشترك ما بين النقابات المهنية وعلى رأسها نقابة المهندسين وكافة المؤسسات الإعلامية المرئية والمسموعة والمطبوعة والإلكترونية.
واكدوا في الجلسة الحوارية التي عقدتها نقابة المهندسين تحت رعاية نقيب الصحفيين عبد الوهاب زغيلات وشارك فيها العديد من الصحافيين والاعلاميين اول من امس في فندق لاند مارك على  أهمية دور الإعلام في بث الصورة الحقيقة والمشرقة للعمل المهني والنقابي في الأردن.
وشدد المشاركون خلال الجلسة الحوارية على أن الاعلام هو الركيزة الاساسية في إيصال أي معلومة إلى الرأي العام والمجتمع حول العمل الهندسي والنقابي.
واكدوا على ضرورة التواصل الفعال  لإيصال الصورة الحقيقية دون أي مواربة أو تحيز ودون السماح لأي قلم إعلامي مأجور ان يسيء لصورة النقابات المهنية في الإعلام .
وقال نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات أن هذه الجلسة تهدف الى تعزيز التواصل ما بين نقابة المهندسين ووسائل الاعلام المتنوعة والصحفيين والاعلاميين، وذلك تقديرا من النقابة لدور الإعلام المهم  في المجتمع وتقديم المعلومة الهادفة إلى تعزيز الإيجابيات وتسليط الضوء على الكثير من االقضايا والامور التي تهم الوطن و المواطن كما تسعى بحسب عبيدات الى نقد الممارسات الخاطئة وابراز الايجابيات على مختلف الاصعدة.
وبين عبيدات أن الجلسة الحوارية تهدف بالدرجة الأولى الى تعزيز التواصل وتفعليه، وكذلك سماع وجهة نظر الصحفيين والاعلاميين في ما يتعلق بالعمل النقابي وبدور نقابة المهندسين وادائها العام والمهني، وذلك تقديراً للدور المهم الذي يقوم به الصحفيون والإعلاميون الذين هم على اتصال مباشر بمختلف القوى والفعاليات الرسمية والشعبية والنقابية وقادرون على تلمس احتياجات المجتمع وإبرازها.
وأضاف عبيدات أنه وكما أن نقابة المهندسين تحاول أن تحصل على النصح والمشورة فإن لديها الكثير لتقوله بشان عملها وانجازاتها الممتدة على اكثر من صعيد، فالنقابة التي تمارس عملا مهما من خلال اشرافها وتنظيمها لمهنة الهندسة في الاردن والمهندسين العاملين في هذا القطاع والذين يربو عن 85 الف مهندس ومهندسة.
كما أشار عبيدات إلى أن نقابة المهندسين تمارس عملا مهما في مجال العمل الهندسي في الوطن العربي من خلال اتحاد المهندسين العرب حيث عملت النقابة على تعزيز دور الاتحاد وتفعيل أجهزته وهيئاته وتحظى النقابة بسمعة طيبة وتقدير عال بين الهيئات الهندسية العربية.
وانتقد عبيدات خلال حديثه للإعلاميين محاولة البعض تشويه صورة النقابة من خلال عرضها في مواقع إعلامية دون التحقق من مقاصدها حيث يتم التعمد بالاساءة للنقابة والعمل النقابي عن طريق بث اشاعات غير صحيحة تثير الشكوك بالانجازات التي تحققت وبغايات العمل النقابي، ويحاولون تشويه القائمين على العمل النقابي من خلال تصويرهم بالمخادعين والانتهازيين والفاسدين ماليا واداريا.
مؤكداً ان نقابة المهندسين ليست لفئة او لتيار دون اخرى فهي لجميع المهندسين بالدرجة الاولى والخدمات التي تقدمها نقابة المهندسين تقدمها للمهندسين جميعا من دون استثناء، وهي عندما تسعى لتطوير خدماتها وتعزيز دورها فانها تقوم بذلك لمهنة الهندسة في الاردن وخدمة للمهندسين.
كما أوضح ان عمل نقابة المهندسين الدؤوب والمتواصل لخدمة المهنة والمنتسبين اليها من جهة، والاشراف وتنظيم المهنة والعاملين فيها من جهة اخرى ساهم الى درجة كبيرة في رفع المستوى الفني والمهني للمهندس الاردني محليا وعربيا وعالميا، كما ساهم الى درجة كبيرة ايضا في تحسين حياته وظروف معيشته.
من جانبه قدم نقيب الصحفيين الأستاذ عبد الوهاب زغيلات شكره لنقابة المهندسين على الجلسة الحوارية المميزة والتي تاتي في إطار التواصل من اجل إفادة وخدمة الوطن من خلال تكاتف الإعلام جنباً إلى جنب مع المؤسسات الوطنية الكبرى التي تعتبر النقابات المهنية جزءً منها وعلى رأسها نقابة المهندسين التي تمثل ما يزيد على 50% من النقابيين والمهنيين في المملكة.
ودعا زغيلات نقابة المهندسين والنقابات المهنية إلى ضرورة تطوير الاداء المهني والعملي مؤكداً أن كافة الوسائل الإعلامية مفتوحة لاستقبال هذه الفعاليات المهنية داعياً النقابات إلى عدم الإكتفاء بتقديم الفعاليات السياسية إلى وسائل الإعلام .
وأشاد زغيلات بالمهنية العالية التي تتمتع بها الصحافة ووسائل الإعلام الأردنية مؤكداً أنها الاكثر شفافية ومهنية في الوطن العربي وهذا ما تثبته الارقام والإحصائيات والدراسات .
كما قدم المهندس عوني الساكت كلمة استعرض فيها الرؤية المستقبلية للنقابة وما تحمله من تطور وارتقاء في بنية العمل الهندسي والإجتماعي والإستثماري للنقابة.
فيما استعرض أمين عام نقابة المهندسين المهندس ناصر الهنيدي إنجازات النقابة في مختلف المجالات ابتداءً من العمل الهندسي والإستشاري وتدقيق المخططات الهندسية مروراً بالخدمات الإجتماعية والتقاعدية التي تقدمها النقابة لأكثر من 35 ألف مهندس ينتسبون لصندوق التقاعد إضافة إلى جهود دعم ورعاية أكثر من 85 ألف مهندس ومهندسة التي تقوم بها النقابة إضافة إلى التقدم الذي تحققه في مجالات التدريب والتطوير العلمي والعملي للمهندسين من خلال ورشات العمل والمؤتمرات العلمية.
كما اوضح الهنيدي المجهودات التي تبذلها النقابة في خدمة المجتمع المحلي مستعرضاً بالأرقام دعمها للحملات الوطنية ودعمها للمواطنيين المتضررين نتيجة الظروف الطبيعية والفقر ودعمها للبلديات والمؤسسات الوطنية.
وقدم رئيس مجلس ادارة صحيفة"الدستور" المدير العام سيف الشريف مداخلة في اللقاء قال فيها ان "الدستور" تفتخر بمساهمة نقابة المهندسين فيها حيث تحتل "الدستور" المركز الثالث بين الشركات التي تسهم فيها النقابة.
 واكد الشريف استقلالية السياسة التحريرية عن الادارة في صحيفة الدستور. وقال "لا احد يتدخل في السياسة التحريرية للصحيفة بغض النظر عن الجهات المساهمة فيها، مشددا على ان الصحافي الاردني يعد من انبل الصحفيين واكثرهم مهنية وحيادية.


و فتح باب الحوار حيث قام النقيب عبيدات بالإجابة عن استفسارات الإعلاميين حول عدد من القضايا والمستجدات إضافة إلى تناوله القضية التي أثيرت مؤخراً في وسائل الإعلام حول الإدعاء بوجود مخالفات إدارية ومالية  التي وضعت بين يدي المدعي العام حيث أوضح للإعلاميين كافة ملابسات القضية مفنداً كل الإتهامات التي وردت في القضية مؤكداً ان القضاء العادل سينصف نقابة المهندسين وذاكراً قيام النقابة بتشكيل لجنة للتدقيق والتحقق في هذه الغدعاءات التي سبق وطرحت في الهيئات العامة وتم الإجابة عليها والتوضيح بعدم استنادها إلى أي أساس من الدقة .


وفي ختام الجلسة الحوارية كرم النقيب عبيدات نقيب الصحفيين مؤكداً أن تكريم زغيلات هو تكريم للأسرة الإعلامية كاملة.

يتواجد حاليا:
73
أنت الزائر رقم:
19354613