تشجير الطريق الصحراوي


قدمت نقابة المهندسين مبادرة ايجابية تقضي بالتبرع بتشجير طريق عمان العقبة, اي اضفاء اللون الأخضر على هذه الطريق التي يعلم كل مواطن سلكها كم هي جافة وغير مريحة للعين ولا للمسافر. وردّت الحكومة التحية بمثلها حين ثمنت هذه المبادرة وقدمت التصور وشكلت لجنة توجيهية لهذا المشروع الوطني الهام والذي نتمنى ان يقطع كل خطواته بنجاح.

وقبل ان نتحدث بالتفاصيل نؤكد ما ورد في كتاب وزارة الزراعة للنقابة من انها "مبادرة تنم عن اخلاص للعمل وانتماء للوطن"، وأعتقد ان هذه العقلية الايجابية لدى مجلس النقابة من نقيب ونائب واعضاء يمكن ان تكون مسارا ايجابيا نتمنى على كل النقابات المهنية والعمالية ان تذهب فيه. وهي دعوة لا تعني ان بعض نقاباتنا لم تقدم مبادرات سابقة.

ولعلني اذكر هنا وبشكل سريع بعض مبادرات نقابة المهندسين مثل مبادرة حديقة ومكتبة لكل بلدية تضمنت انشاء (32) حديقة بتكلفة وصلت الى 640 ألف دينار، والتبرع بطرود خير وحقائب مدرسية للفقراء، والتبرع لمركز الحسين للسرطان.

طبعا سأسجل ما سمعته مرة من احد اعضاء النقابة تعقيبا على هذه الامور من ان هذا يجب ان لا يكون على حساب حقوق اعضاء النقابة، هذا التحفظ محل تقدير، لكن مثل هذه المبادرات من المؤسسات الوطنية جزء من واجبها نحو مجتمعها.

واذا عدنا الى مشروع تشجير الطريق الصحراوي فإن هذا مشروع كبير يبدأ بزراعة الطريق وتحويلها من طريق قاحلة مملة الى خضراء، لكنه مشروع لا ينتهي على الأقل لسنوات طويلة قادمة، لان زرع هذه الطريق وتخضيرها يحتاج الى رعاية لهذه الاشجار، رعاية تكفل بقاء الاشجار ونموها بحيث يؤدي المشروع الغاية المرجوة منه.

ونتحدث هنا عن الرعاية والحماية من الاغنام والدواب، والحماية من الاهمال، وهنا قد يكون مناسبا اعطاء دور للبلديات الممتدة من عمان وحتى العقبة بما فيها امانة عمان، بحيث تكون تلك الرعاية ضمن برنامج محدد تتولى متابعته اللجنة التوجيهية العليا التي يرأسها وزير الزراعة.

قد ننفق كدولة مئات الآلاف من الدنانير من النقابة او الوزارة او البلديات على هذا المشروع، لكن قد نهدر كل هذا اذا كان المشروع فقط يعني زراعة الاشجار ثم اغلاق الملف. وربما على اللجنة الخاصة بالمشروع ان تقرأ تجارب سابقة في زراعة بعض جوانب هذا الطريق، لكن الشجر اكتسب بعد حين لون التراب الذي حوله، وبدلا من تشجير الصحراء كان العكس.

ولعلنا نلفت الانتباه الى طريق تم الانتهاء منه حديثا بعد عمل سنوات طويلة، وهو طريق القطرانة - الكرك وهو طريق حديث يستحق ان يكون اخضر وضمن المشروع.

مبادرة ايجابية وتفاعل حكومي جيد ونأمل ان تمتد فكرة التشجير وبث اللون الأخضر لكل طريق في اي محافظة تعاني الملل ولون التراب.

sameeh.almaitah@alghad.jo
سميح المعايطة

يتواجد حاليا:
199
أنت الزائر رقم:
17223184